رصد اعلامي

استمرار إطلاق حملات لدعم التعديلات الدستورية

استمرار إطلاق حملات لدعم التعديلات الدستورية

واصل عدد من الأحزاب السياسية إطلاق الحملات لتوعية المواطنين بأهمية التعديلات الدستورية، تمهيدًا لمناقشتها قبل طرحها للاستفتاء الشعبي. في هذا السياق، نشرت حملة مع مصر“، التي أطلقتها لجنة المرأة بحزب الوفد، عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”؛ استمارة لدعم الموافقة على التعديلات الدستورية، تتضمن اسم الشخص ورقمه القومي وتوقيعه، ومحافظته، وذلك على غرار حملة “حكاية وطن” لدعم التعديلات الدستورية، (المصري اليوم، 3 مارس 2019).

فيما أعلنت تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين بدء تنظيم عدة جلسات حوارية، لمناقشة مشروع تعديلات الدستور، بهدف الاستماع لمختلف وجهات النظر المؤيدة والمعارضة على حد سواء.وفي الاتجاه ذاته، أعلن د. محمد سليم، الأمين العام لحزب مستقبل وطن بمحافظة الشرقية، عن تنظيم الحزب برنامج تثقيفي للتصدي للشائعات والتوعية بأهمية تعديل الدستور. 

ونشرت جريدة المصري اليوم (4 مارس 2019)تقريرا بعنوان “الأحزاب تواصل حملات التوعية بأهمية التعديلات الدستورية“، تناولت فيه نشاطات بعض الأحزاب ودورها في القيام بتوعية المواطنين حول أهمية التعديلات الدستورية المقترحة وضرورة المشاركة في الاستفتاء حال الدعوة إليه، حيث أطلقت الدكتورة منال العبسي، رئيس لجنة المرأة بحزب الوفد، حملة «مع مصر»، لدعم تعديل الدستور، وأتاحت الحملة عبر صفحتها على موقع «فيس بوك»، استمارة الموافقة على تعديل الدستور إلكترونيًا، حيث تتضمن الاستمارة اسم الشخص وموافقته على التعديلات الدستورية، وكذلك رقمه القومي وتوقيعه، ومحافظته.

ودعت العبسي المواطنين إلى قراءة وتدبر التعديلات الدستورية المقترحة، مشيرة إلى أهميتها في هذا الوقت الحرج الذي تمر به مصر في حربها على الإرهاب.

من جانب آخر، نشرت جريدة الجمهورية (4 مارس 2019) تقريرا تحت عنوان “مستقبل وطن بقنا يطلق أول حملة على مستوى الجمهورية لتأييد التعديلات الدستورية”، تناول إعلان أمانة المرأة بحزب مستقبل وطن بمحافظة قنا، تدشين أول حملة على مستوى الجمهورية لتأييد التعديلات الدستورية المقترحة تحت شعار «نعم للتعديلات الدستورية ».

وصرحت النائبة سحر صدقي، أمينة المرأة بالمحافظة،أن الحملة تعتمد على عدة محاور أهمها تقديم شرح وافي للتعديلات الدستورية المقترحة والتوعية بأهمية المشاركة السياسية وممارسة المرأة لحقوقها الدستورية كاملة.